معالجة أزمة القبول في كليات ومعاهج هيئة التعليم التطبيقي والتدريب بالكويت

أزمة القبول

تسعى الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لتلافي «أزمة القبول» في كلياتها ومعاهدها، من خلال «رفع النسب» في بعض التخصصات، للحد من التكدس وفقا للطاقة الاستيعابية بفصول القبول.
يأتي ذلك في الوقت الذي واصلت فيه الهيئة أمس، استقبال الطلبة المرفوضين في صالتي القبول 11 و7، الذين بلغ عددهم 710 طلاب وطالبات، وعند استفسار أغلبهم عن أسباب رفض قبولهم يرد الموظفون عليهم بـ «قدموا تظلمات وسينظر فيها حسب اللوائح»!
وقالت مصادر مطلعة ان الهيئة تعاني تكدسا طلابيا كبيرا في معظم كلياتها ولا تستطيع قبول أعداد بهذا الحجم في كل عام دراسي، مشيرة إلى أن الطاقة الاستيعابية لكلية التربية الأساسية تبلغ 8 آلاف للطالبات، بينما تضم الكلية نحو 18 ألف طالبة، وللبنين 5 آلاف طالب وتحتضن نحو 9 آلاف، مما يضطر الكلية إلى قبول أصحاب النسب العليا، متوقعة رفع نسبة القبول العام المقبل الى %90.
وعن كلية الدراسات التجارية، أشارت المصادر إلى أن طاقتها الاستيعابية للبنات 6 آلاف بينما تحتضن حاليا نحو 10 آلاف، والبنين 5 آلاف وحاليا 8 آلاف، وفي الدراسات التكنولوجية 4200 للبنين والبنات فيما تحتضن الكلية نحو 7 آلاف على مختلف التخصصات.

عزوف طلابي
وتواجه كليتا العلوم الصحية والتمريض عزوفا طلابيا بسبب عدم الرغبة في الدخول إلى التخصصات الطبية، حيث تبلغ الطاقة الاستيعابية للصحية 4 آلاف طالب، بينما يبلغ عدد الطلبة نحو 1200، والتمريض 4 آلاف وعدد الطلبة لا يتجاوز 700 طالب وطالبة.
وأضاف المصدر ان الوضع اعلاه لا يختلف عنه في معاهد الهيئة، ذلك ان معهدي «الاتصالات والملاحة» و«الطاقة» يقبلان الطلبة بنسب لا تتجاوز %70 وتصل إلى %73 احيانا، أما الآن فقد وصلت النسبة في «الاتصالات» الى ما بين %80 و%83 لبعض التخصصات والدورات بسبب الكثافة الطلابية.
وفي معهد السكرتارية، بين المصدر أن القبول كان يقتصر في السابق على محرزي نسبة الـ %55 لعدد من التخصصات، ووصل حاليا إلى %62، أما المعهد الإنشائي، فذكر أن نسبة القبول ارتفعت فيه بطريقة غير متوقعة من %70 الى %80 وأعلى، مشيرا إلى أن الأمر شبه مطبق على جميع المعاهد.

————————————————————————————————————————————————————

جامعة الكويت تطرح ماجستير «نظم المعلومات»

———————————————————————————————————————————————————

40 ألف طالب 
ومن يتابع وضع القبول في جامعة الكويت، سيجده مشابها الى حد كبير لما يحدث في «التطبيقي»، فقد ذكرت مصادر مطلعة أن الطاقة الاستيعابية للجامعة تبلغ 25 ألف طالب وطالبة، فيما تحتضن الجامعة حاليا نحو 40 ألفا بمختلف التخصصات والكليات.
وأشارت المصادر إلى أن الجامعة تقبل دائما النسب العليا، ومن ثم يتم توزيع بقية المقاعد حسب النسب الدنيا للقبول، مضيفة أن نسب القبول في الجامعة تتراوح من %75 إلى %80 باستثناء كلية الهندسة التي يصل القبول بها إلى نسبة %90 وأكثر، في كلية الطب تصل نسبة القبول إلى أكثر من %94.

5 درجات
ولفتت المصادر الى قرار سابق كان قد أصدره وزير التربية وزير التعليم العالي السابق د.محمد الفارس، وقضى بضرورة حصول الطالب لـ 5 درجات «ايلتز» كشرط للقبول في البعثات الخارجية، مؤكدة ان تطبيق ذلك القرار سيتسبب في أزمة مستفحلة في حال لم تتمكن أعداد كبيرة من الطلبة الحصول على الدرجة المذكورة.
وبينت ان الطلبة سيضطرون الى التوجه إلى جامعة الكويت والتطبيقي في العام الدراسي المقبل، وستواجه المؤسستان أزمة قبول خانقة في ظل الأعداد الكبيرة المتزايدة.

أزمة شُعب

من أزمة القبول، إلى أزمة الشعب الدراسية، أعرب عدد من الطلبة الذين تم قبولهم مؤخرا، عن استغرابهم من عدم توافر شعب دراسية لاستكمال جداولهم الدراسية، وفي التفاصيل ذكروا انهم توجهوا بعد قبولهم وإرشادهم إلى تسجيل المقررات عن طريق النظام الآلي، وعند الدخول فوجئوا بعدم توافر شعب دراسية.

القبس