طالب أعد جدولا زمنيا أمتد على 100 ساعة ليحصل على القبول في كل الجامعات الامريكيةالمرموقة

عملية التقديم للقبول في الجامعات الامريكية تستغرق وقتا غير قليلا، من حيث تعبئة الاستمارات وكتابة المقلات وتحضير الوثائق ورسائل التوصية والاختبارات وغيرها من من متطلبات القبول ، كيف يكون الامر أذا كان الطالب يريد التقديم لاكثر من 19 جامعة وكلية.
مارتن ألتنبورغ، البالغ من العمر 17 عاما من فارجو، داكوتا الشمالية، حقق انجاز مثيرا للإعجاب عندما حصل على القبول في كل جامعات رابطة اللبلاب.
كما حصل على القبول في جامعة ستانفورد، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ومعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، وجامعة شيكاغو، وأربع مكليات أخرى. في كل شيء، أرسل طلبات إلى 19 كلية.
كيف فعل ذلك ؟كان على ألتنبورغ أن يضع جدولا زمنيا دقيقا لانجاز عملية القبول.عن ذلك قال”لقد أعددت جدولا زمنيا لنفسي”. “أنا شخص غير منظم إلى حد ما، ولكن من أجل التقديم للجامعات وضمان القبول فقد اوليت الجدول الزمني أهتماما بالغا،
بدأ ألتنبورغ العمل على كتابة المقلات التي تطلبها الجامعات وهي الشي الذي ياخذ وقتا طويلا، في نهاية الصيف، وانتهى من المقالة قبل سبتمبر.

قدم مبكرا  على ستانفورد، التي كان لها موعدا نهائيا في 1 نوفمبر / تشرين الثاني. تطلب الجامعة مقالات أقصر، عمل بها خلال شهر أكتوبر.
وبمجرد الانتهاء من طلب ستانفورد، راح يلقي نظرة على باقي الجامعات لتقسيم وقته.وقال “لقد خصصت يوما أو يومين لجامعة كان لديها مقالات أصغر، قصيرة الجواب أو مقال واحد فقط”. “ثم للجامعات مثل كالتيش Caltech التي لديها خمس متطلبات تحتاج الى ردود طويلة إلى حد ما، وكنت قد خصصت اسبوعا للعمل عليها.
وقال “بحلول نهاية العملية، تمكنت من إعادة تدوير الكثير من مقالاتي أو تكييفها قليلا للكليات الاخرى”.
وكانت هذه العملية نتيجة ثلاثة أشهر من التحضير. وفي نوفمبر / تشرين الثاني وديسمبر / كانون الأول وحده، قدر ألتنبورغ أنه أمضى حوالي 50 ساعة في كتابة المقالات و 30 آخر ى أمضاها في جمع المعلومات وتصفح المواقع الالكترونية وخصوصا College Confidential، حيث ينشر الطلاب تجاربهم على لوحة الرسائل.
الآن، مع قرب بدء العام الاكاديمي، يجب أن يقرر أي جامعة للحضور.من بينها هارفارد، برينستون، معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وستانفورد.
نقلا عن : Businessinsider.com

رابطة اللبلاب من رابطة رياضية الى رابطة تضم افضل كليات العالم