دراسة برنامج “تدريس اللغة الأنجليزية كلغة أجنبية ( TEFL )”  في الهند

أصبحت الهند وجهة شعبية لدراسة تخصص تدريس اللغة الأنجليزية كلغة أجنبية Kالذي قد يفتح أمام الطالب العديد من الفرص .أن تدريس اللغة الإنجليزية في الخارج هو فرصة مثيرة تزدهر بشكل سريع حيث أنها توفر عملا مستقرا ومرتب جيد،بالأضافة  الى فرصة زيارة العديد من الدول .أن  درجة البكالوريوس في هذا التخصص يمكن أن تفتح الباب أمام صاحبها للولوج في هذا المسار الوظيفي المزدهر . هناك عدد من وظائف تدريس اللغة الأنجليزية كلغة اجنبية  في جميع أنحاء العالم.

في عصر العولمة  أصبحت اللغة الإنجليزية اللغة الأكثر أهمية في العالم . وبالتالي، فإن معظم البلدان تظهر اهتماما لتدريس اللغة الإنجليزية بطريقة أفضل لتتمكن من مواكبة العديد من التطورات و في مختلف المجالات . أن زيادة الطلب على تعلم اللغة الإنجليزية في جميع أنحاء العالم زاد من الطلب على مدرسي هذه اللغة و يظهر ذلك جليا في العدد الكبير من الوظائف المعروضة في العديد من البلدان، و سهولة الحصول العثور على وظيفة كمدرس لغة إنجليزية .

أن فرصة الحصول على عمل جيد وبمرتب جيد هي من الأسباب الكثيرة التي تدفع الكثيرين للتخصص في هذا المجال ( اي تدريس اللغة الأنجليزية كلغة أجنبية ) ، ناهيك عن اشباع نهم السفر عند الأشخاص الذين تستهويهم هواية السفر و التنقل بين البلدان و أستكشاف الثقافات الجديدة و أنماط حياة مختلفة و الأختلاط بعادات وممارسات حياتية متنوعة وغيرها الكثير.

تتوفر في الهند اليوم العديد من برامج تدريس اللغةالأنجليزية كلغة أجنبية . إن العيش في الهند تجربة مختلفة لأن البلد بأكمله مليء بالحياة والناس. يمكنك اختيار الكلية المناسبة و فقا لمتطلباتك الدراسية أو الحياتية .

تحتل اليابان موقعا هاما في الساحة الدولية . وبالتالي فهي في حاجة متزايدة لمدرسي اللغة الإنجليزية مما وفر فرص عمل كبيرة للباحثين عن عمل في هذا التخصص . وبصرف النظر عن الوظائف الشاغرة الكثيرة فأن نمط الحياة في اليابان مثير جدا .أن الحياة في اليابان لديها الكثير لتقدمه الى زوارها سواءعلى صعيد التكنولوجيا أو الطبيعة الجميلة او العادات والتقاليد .

وتمثل الصين سوقا كبيرا لتعليم اللغة الإنجليزية مع الطلب المتزايد على اللغة هناك. أن ازدهار اقتصاد الصين فتح ساحة جديدة لمعلمي اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية. هناك عدد من وظائف كبير لمثل هؤلاءالأشخاص  في جميع أنحاء الصين، على الرغم من أن المرتبات لا تساوي مثيلاتها في  تايلاند و اليابان ، الا أن الصين توفر الإقامة المجانية وتذاكر السفر لمعلمي اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية. وبالتالي أصبحت الصين وجهة عمل شعبية عند أولئك المعلمين ، كما أنها توفر طبيعة جميلة و ثقافات متنوعة وأنماط كثيرة من العادات والتقاليد الفريدةمن نوعها .

تتميز فيتنام بنكهة نموذجية في جنوب آسيا. أن تكلفة المعيشة هناك منخفضة ونمط الحياة مثير للاهتمام . وبالتالي تصبح تلك الدولة خيارا واضحا لجميع الباحثين عن عمل في تخصص اللغةالانجليزية كلغة أجنبية .توفر فيتنام طبيعة جميلة ونمط حياة بسيط قد تجعل الكثير من المتخصصين في مجال تدريس اللغة الأنجليزية كلغة أجنبية يفكرون جديا في التوجه للعمل هناك .

 

أضف تعليقا

كن أول من يترك تعليقا

نبهني
avatar

أضف تعليقاً