الدراسة في هولندا

تقع هولندا في غرب أوربا و تحدها المانيا من الشرق  وبلجيكا من الجنوب، وبحر الشمال من الشمال و الغرب ، كما أن لديها ثلاث جزر تابعة لها في البحر الكاريبي . تبلغ مساحتها 41543 كم 2 و عدد سكانها 17100475 نسمة حسب تقديرات 2017. عاصمة هولندا أمستردام ، الا أن الحكومة و البرلمان موجودان في مدينة لاهاي . يعتبر ميناء روتردام الأكبر في أوربا و من أكبر الموانيء في العالم . تسمى هولندا أيضا Netherlands و تعني الأراضي المنخفضة ، بسبب  أن 50 % من أراضيها ترتفع متر واحد فقط عن مستوى سطح البحر . منذ أواخر القرن السادس عشر أستصلحت هولندا مساحات كبيرة  من البحر والبحيرات، والتي تصل إلى ما يقرب من 17٪ من مساحة البلاد الحالية . هولندا هي ثالث بلد في العالم ينتخب برلمان في العام 1848 و هي بلد ملكي1848 دستوري النظام . وهي  عضو مؤسس في الاتحاد الأوروبي، ومنطقة اليورو ومنظمة حلف شمال الأطلسي، ومنظمة التعاون والتنمية الأقتصادية ،  ومنظمة التجارة العالمية؛ فضلا عن كونها جزءا من منطقة شنغن واتحاد بنلوكس الثلاثي ( الى جانب بلجيكا و لكسمبورج ). وتستضيف هولندا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وخمس محاكم دولية هي: محكمة العدل الدولية و محكمة التحكيم الدائمة، ، والمحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة، والمحكمة الجنائية الدولية، والمحكمة الخاصة للبنان ، وتقع الاربعة الاولى فى لاهاى لذلك سميت العاصمة القانونية للعالم ، و هي تحتضن أيضا  وكالة المخابرات الجنائية التابعة للاتحاد الاوروبى  ووكالة التعاون القضائى .  تحتل هولندا المرتبة الثانية في مؤشر حرية الصحافة في العالم لعام 2016، كما قالت منظمة مراسلون بلا حدود.

يحتل الأقتصاد الهولندي المرتبة 17 على مستوى العالم  وفقا لمؤشر الحرية الاقتصادية . كان أن نصيب الفرد من الدخل هوالثالث عشر في العالم في عام 2013 وفقا لصندوق النقد الدولي. في عام 2013، صنف تقرير السعادة العالمي للأمم المتحدة هولندا باعتبارها سابع أسعد بلد في العالم . وتحتل هولندا أيضا المرتبة الثالثة في مؤشر التنمية البشرية

النظام التعليمي في هولندا

وضع النظام الوطني للتعليم في هولندا في عام 1800 تقريبا. وقد شجع قانون التعليم لعام 1806 على إنشاء مدارس ابتدائية في جميع البلديات ووضع  عليها هيئات للأشراف في  المقاطعات. كما قدم منهجا إلزاميا يشمل اللغة الهولندية، والقراءة، والكتابة، وعلم الحساب. في حيت أن التاريخ والجغرافيا، واللغات الحديثة مثل الفرنسية والألمانية والإنجليزية هي مواضيع اختيارية.

التعليم في هولندا يتميز بانه موجه نحو احتياجات وخلفية الطلاب . ينقسم التعليم إلى مدارس لمختلف الفئات العمرية، و التي بدورها تنقسم إلى مستويات مختلفة . تنقسم المدارس أيضا إلى مدارس عامة و خاصة ، الدينية و غير دينية ، على الرغم من وجود عدد قليل من المدارس الخاصة. أحتل نظام التعليم في هولندا المرتبة التاسعة في العالم في عام 2008حسب برنامج التقييم الدولي للطلبة، الذي تعده منظمة التعاون والتنمية الأقتصادية ، . تتولى وزارة التعليم والثقافة والعلوم الهولندية  الأشراف على السياسات التعليمية بالتنسيق مع الحكومات البلدية. تمول  الحكومة جميع المدارس الحكومية والخاصة ، الدينية و غير الدينية . على الرغم من أنها مجانية رسميا، الاان المدارس الخاصة قد تطلب مساهمة من أولياء الأمور .

يبدأ التعليم الإلزامي في هولندا في سن الخامسة، على الرغم من أن معظم المدارس تقبل الأطفال من سن الرابعة. من سن السادسة عشر يبدأ ما يعرف بالتعليم الإلزامي الجزئي ، وهذا يعني أن التلميذ يجب أن يحضر شكلا من أشكال التعليم لمدة يومين على الأقل في الأسبوع.  وينتهي التعليم الإلزامي للتلاميذ عند سن الثامنة عشرة  وما فوق أو عندما يحصلون على الثانوية .

التعليم الابتدائي

الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين أربع سنوات واثنتي عشرة سنة يرتادون المدارس الأبتدائية  . هذه المدارس تنقسم الى ثمان مجاميع .  الالتحاق بالمدرسة يكون الزاميا  بدء من المجموعة الثانية (في سن الخامسة)، لكن تقريبا جميع الأطفال يذهبون الى المدرسة  في سن الرابعة (في المجموعة  الأولى ). كانت المجموعتان 1 و 2  مستقلة و أقرب ما تكون لرياض الطفال  ،  إلى أن تم دمجها مع المدارس الابتدائية في عام 1985. في المجموعة 3  يتعلم الأطفال كيفية القراءة والكتابة والحساب. ومعظم المدارس تدرس اللغة الإنجليزية في المجموعتين 7 و 8، ولكن بعضها يبدأ في وقت مبكر في المجموعة الرابعة. وفي المجموعة 8، تدير الغالبية العظمى من المدارس اختبار الكفاءة الذي وضعه المعهد المركزي لتطوير الاختبارات، الذي يهدف إلى تحديد نوع التعليم الثانوي الأنسب للتلميذ. بالرغم من اهمية الأختبار الا أن رأي معلم المرحلة الثامنة و رأي ولي الأمر لا يزالا عاملا حاسما في اختيار نوع التعليم الثانوي الانسب للتلميذ. أن اختبار الكفاءة ليس إلزاميا. بعض المدارس تجري بدلا من ذلك اختبار الذكاء الهولندي للمستوى التعليمي”، أو اختبار المدرسة النهائي. ويستند عدد كبير من المدارس الابتدائية إلى فلسفة تعليمية معينة، على سبيل المثال طريقة مونتيسوري، خطة بيستالوزي، خطة دالتون، خطة جينا، أو فرينت.

التعليم الثانوي

بعد التخرج من المدرسة الأبتدائية ، يلتحق التلاميذ في هولندا (في سن 12 عادة) مباشرة إلى المدرسة الثانوية أستنادا الى تقرير المدرسة الأبتدائية . عندما لا يكون من الواضح أي نوع من التعليم الثانوي يناسب التلميذ، أو إذا كان الوالدان يصران على أن طفلهما يستطيع ان التعامل مع مستوى تعليمي أعلى مما أوصت به المدرسة الأبتدائية ، هناك سنة توجيهية يقضيها الطالب لتحدي الأختيار . في نهاية العام، سيستمر التلميذ في المنهاج العادي في أي من المستويين.بما أن النظام التعليمي الهولندي ليس لديه مدارس متوسطة ، فإن السنة الأولى من جميع التخصصات في المدارس الثانوية الهولندية يشار إليها بعبارة بروغكلاس (حرفيا، تعني  الجسر)، حيث أنها تربط نظام التعليم الابتدائي بنظام التعليم الثانوي . خلال هذا العام، سوف يتعلم التلاميذ تدريجيا كيفية التعامل مع الاختلافات بين التخصصات المختلفة ( أي بين التعليم الثانوي العام أو المهني أو الثانوي ما قبل الجامعة ).هذا النظام بمثابة شبكة أمان للحد من الآثار السلبية لعدم نضج الطفل أو عدم معرفة الذات.

التعليم الثانوي، الذي يبدأ في سن الثانية عشرة، وهو الزامي حتى سن الثامنة عشرة، ينقسم الى  على عدة تخصصات . برامج التعليم العام (خمس سنوات) و البرنامج المهني(ست سنوات) يؤديان إلى التعليم العالي . تسمى السنوات الثلاث الأولى من برامج التعليم العام و البرنامج المهني بالسنوات الأساسية و يدرس جميع التلاميذ نفس المواضيع: اللغات والرياضيات والتاريخ والفنون والعلوم. ويشار إلى العامين الأخيرين من برامج التعليم العام  والسنوات الثلاث الأخيرة من  البرنامج المهني بالتعليم الثانوي العالي. هذا الجزء من البرنامج التعليمي يسمح للتمايز عن طريق أختيار موضوع التخصص التي سوف تشكل الجزء الأكبر من الجدول الزمني للتلميذ. وهذه الموضوعات هي : الثقافة و المجتمع و تركز على اللغات و الأداب و الأقتصاد و المجتمع و تركز على الأقتصاد و التاريخ و العلوم الأجتماعية و الطبيعة و الصحة و تركز على الأحياء و العلوم الطبيعية و الطبيعة و التكنولوجيا و تركز  على العلوم الطبيعية .

التعليم العالي في هولندا :

مؤسسات التعليم العالي في هولندا تنقسم الى قسمين : جامعات العلوم التطبيقية و الجامعات البحثية (الكليات والجامعات) .  منذ سبتمبر 2002 أنقسم نظام التعليم العالي في هولندا الى ثلاث مراحل :  البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، لتتوافق مع أتفاقية بولونيا . ويتم الحفاظ على جودة التعليم العالي في هولندا  من خلال نظام وطني للتنظيم القانوني وضمان الجودة.

ه

الجامعات البحثية وجامعات العلوم التطبيقية تمنح كل من درجة البكالوريوس والماجستير. معاهد التعليم الدولي تقدم برامج الماجستير، ولكن لا برامج البكالوريوس.

إذا كنت ترغب في الاستمرار بعد الماجستير للحصول على درجة الدكتوراه، عليك أن تذهب إلى جامعة بحثية.

أنواع المؤسسات الاكاديمية و الدرجات والمدة

جامعات البحوث :

بكالوريوس العلوم : 3 سنوات
بكالوريوس الآداب : 3 سنوات
ماجستير في العلوم (ماجستير): 1-2 سنوات
ماجستير في الآداب : 1-2 سنوات
دكتوراه: 4 سنوات
جامعات العلوم التطبيقية :

دبلوم: 2 سنة
بكالوريوس : 4 سنوات
ماجستير : (1-2) سنوات
معاهد التعليم الدولي:
التعليم ماجستير في العلوم (ماجستير): 1-2 سنوات
ماجستير في الآداب : 1-2 سنوات
دكتوراه : مدة غير محدده

  • تتولى وزارة التعليم والثقافة والعلوم مسؤولية السياسة التعليمية . وقد أدخل نظام الاعتماد في عام 2002. ومنذ ذلك الحين، أصبحت هيئة الاعتماد في هولندا  مسؤولة عن الاعتماد. ووفقا لقانون التعليم العالي الهولندي  سيتم تقييم البرامج التي تقدمها مؤسسات التعليم في هولندا و فقا لمجموعة من المعايير ، وستعتمد البرامج التي تلبي تلك المعايير لفترة تصل الى  ست سنوات. البرامج المعتمدة هي المؤهلة فقط للحصول على التمويل لحكومي، والطلاب يحصلون على المساعدات المالية فقط عندما يكونوا مسجلين في برنامج معتمد. البرامج المعتمدة فقط تصدر درجات معترف بها قانونيا. يتم إدراج البرامج المعتمدة في السجل المركزي لبرامج الدراسة في التعليم العالي والمؤسسات مستقلة في قرارها بتقديم برامج غير معتمدة، رهنا بتقييم الجودة الداخلية. ولا تتلقى هذه البرامج تمويلا حكوميا.

أضف تعليقا

كن أول من يترك تعليقا

نبهني
avatar

أضف تعليقاً