الدراسة في اسبانيا

تعتبر أسبانيا احد الوجهات المفضلة التي يقصدها عدد كبير من الطلاب الاجانب. موقع اسبانيا في الجنوب الغربي من أوروبا و العدد الكبير من الجامعات الحكومية و الخاصة و طقسها المعتدل يشكلان بيئة مناسبة للدراسة الجامعية ، بالأضافة الى أهتمام الدولة الأسبانية بالطلاب الأجانب لما يشكلونه من ثقل اقتصادي .

تقع اسبانيا في جنوب غرب أوربا ، يحد ها من الجنوب والشرق البحر الابيض المتوسط و جبل طارق، و يحدها من الشمال فرنسا و أندورا و خليج باسكاي، وإلى الشمال الغربي والغرب المحيط الأطلسي و البرتغال.تضم أسبانيا أيضاً عددا من الجزر  في البحر الأبيض المتوسط و  المحيط الأطلسي قبالة الساحل الأفريقي بالأضافة الى مدينتي سبته و مليله  شمال المغرب .

عدد سكانها يبلغ حزالي 50 مليون نسمة و تبلغ مساحتها 504.030 كم² وبذلك تكون ثاني أكبر بلد من حيث المساحة في أوربا .

النظام السياسي في إسبانيا هو نظام ملكي دستوري. وتعد إسبانيا من البلدان المتقدمة في المجل الاقتصادي حيث تمثل تاسع اكبر أقتصاد في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي ، كما وتعد وجهة مهمة للعديد من السياح (احتلت المرتبة الثالثة عالمياً وفقاً لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية عام 2014).  إسبانيا عضو في الأمم المتحدة و الأتحاد الأوربي و حلف شمال الأطلسي و منظمة التعاون و التنمية الأقتصادية و منظمة التجارة العالمية .

نظام التعليم في إسبانيا

ينقسم التعليم في أسبانيا الى أربع مراحل هي:

ـــ رياض الأطفال، وهي ليست إلزامية، تنقسم إلى فترتين ، الأولى تمتد لحد الثلاث سنوات والثانية من السنة الثالثة إلى السنة السادسة من العمر.

 التعليم الابتدائي، وهي إلزاميِة ومجانية للجميع، وسنوات الدراسة بها ست سنوات، تبدأ من السادسة وحتى الثانية عشرة من العُمر، وتنقسم إلى ثلاث فترات  مُدة كل منها سنتان ، الأولى تشمل الطلاب 6-8 سنوات، الثانية من 8-10 سنوات، والثالثة من 10-12 سنة.ويدرس الطالب فيها لغة اجنبية اضافة الى اللغة الاسبانية.

التعليم الثانوي الإلزامي، ومدتها 4 سنوات مُقسَمة على فترتين  كُل منها سنتان.  .

ـــ مرحلة البكالوريــا،وهي مرحلة مُكمِلة للتعليم الثانوي الإلزامي، ومُدتها سنتان. تتركز الدراسة فيها، على الفنون والعلوم الطبيعية والصحة والإنسانيات والدراسات الاجتماعية والتقنية.

التعليم الجامعي :  

تولي إسبانيا  التعليم العالي البحث العلمي حيزا مهما في اولويات أهتمامتها و ميزانيتها مما جعلها من الدول الرائدة في هذين المجالين  على المستوى العالمي. توفر الجامعات الأسبانية خيارات متنوعة في التخصصات العلمية والأدبية و تحتل اللغة الإسبانية المرتبة الثانية عالميا من حيث عدد المتحدثين بها وهذا أدى إلى استقطاب عدد كبير من الطلبة من كافة أنحاء العالم للدراسة والالتحاق بجامعاتها العريقة، و الحصول على فرص عمل في الكثير من الدول الناطقة في هذه اللغة .

يطبق نظام التعليم العالي في إسبانيا معايير الجودة التي تطبق في العديد من الدول الأوربية المقعة على أتفاق بولونيا  والتي وحدت طرق تقييم الطلبة والشهادات الممنوحة وكذا مدّة الدراسة بالنسبة لجميع المراحل الدراسية . الا أن اسبانيا مازالت تطبق نظام الربع سنوات في مرحلة البكالوريوس بدلاً عن الثلاث سنوات المتبعة في باقي الدول.

وتنقسم الدراسة الجامعية إلى ثلاث مراحل :

1- البكالوريوس تبلغ فترة الدراسة فيها 4 سنوات بعد الثانوية العامة. يشمل البرنامج دراسة الجوانب الأساسية لمواد التخصص (التسجيل في 60 وحدة أوروبية كحد أدنى)، ومواد إلزامية أو اختيارية، ودورات تدريبية (60 وحدة أوروبية كحد أقصى)، وتحضير وتقديم رسالة بحث البكالوريوس ( 6 وحدات أوروبية كحد أدنى و30 وحدة أوروبية كحد أقصى) وكذا نشاطات جامعية ثقافية ( 6 وحدات كحد أنى).

2- الماجستير :مدتها  سنة أو سنتين أكاديميتين. و هي معتمدة من جميع الدول المطبقة لنظام التعليم العالي الأوروبي.

3- الدكتوراه : تنقسم هذه الفترة إلى مرحلتين: الأولى 60 وحدة أوروبية كحد أدنى و مخصصة لتعليم مناهج البحث ومحاضرات متعلقة بموضوع الرسالة . والمرحلة الثانية خاصة بالبحث وكتابة الرسالة وتقديمها. وتبلغ مدة الدراسة لهذه المرحلة 3 سنواتبالنسبة للدوام الكامل و 5 سنوات للدوام الجزئي .

 

أضف تعليقا

كن أول من يترك تعليقا

نبهني
avatar

أضف تعليقاً