إذا أردت أن تصبح غنياً: 10 تخصصات عليك الابتعاد عن دراستها بالجامعة.. بعضها قد تظنه مجالات مرموقة!

تخصصات عليك الابتعاد عن دراستها بالجامعة

أذا أردت أن تكون غنياً، فعليك اتخاذ قرارات حاسمة في لحظة حرجة من حياتك، قد تكون فيها صغير السن على مثل هذه القرارات، ولكن هذا هو قدرك.

إنَّه يبدو أمرا صعباً أن تتخذ قراراتٍ حياتية مهمة في عمر الثامنة عشرة، لكن هذا ما يقوم به طلاب الثانوية في العالم كله.

في المملكة المتحدة، يقدم آلاف الطلاب طلبات الالتحاق بالجامعات عبر موقع خدمة قبول الجامعات والكليات عن طريق الإنترنت، والمعروفة اختصاراً باسم “UCAS-يوكاس”.

وإذا كان المال هو ما يحرك اختيارات الطلاب في كل العالم وليس فقط في بريطانيا، فإنَّ عاى طالبي العلم سواءً كانوا طلاباً وافدين من بلدان عربية وغيرها، أن يفكروا ملياً في التخصص الذي هم على وشك أن يقضوا 3 سنوات على الأقل من حياتهم في دراسته، مع ملاحظة أن بعض التخصصات التي تبدو مرموقة قد لا تحقق الثراء، حسب تقرير لموقع Business Insider الأميركي.

via GIPHY

الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية تأتي في مقدمة الدول الشرق أوسطية والعربية من ناحية العدد في الجامعات الأميركية والبريطانية وذلك حسب إحصائية نشرت عام 2015 على موفع Top Universities.

وقد أظهرت دراسةٌ حديثة أجراها معهد الدراسات المالية في لندن، بالاشتراك مع هيئة الإذاعة البريطانية BBC، أنَّ هناك اختلافاً شاسعاً بين متوسط الأجور السنوية لحديثي التخرُّج (بعد 5 سنوات من التخرج) الذين درسوا تخصُّصاتٍ مختلفة.

وكان مستوى متوسط الراتب يفوق 20 ألف جنيه إسترليني (26486 دولاراً) بقليل للطلبة الذين درسوا تخصُّصات الفنون الإبداعية والتصميم، مقارنةً بأكثر من ضعف هذا الرقم (62242 دولاراً تقريباً) لدارسي الطب وطب الأسنان.

وفي حين أنَّه من المعروف جيداً أنَّ دارسي التمثيل والصحافة عادةً ما يتقاضون أجوراً زهيدة، جاءت بعض النتائج مثيرةً للدهشة نسبياً، ومنها حقيقة أنَّ الطلاب الخريجين الذين درسوا التاريخ والفلسفة لا يزالون يتقاضون 25 ألف جنيه إسترليني (33108 دولارات) فقط تقريباً في السنة.

هافنغتون عربي