أمريكا:القروض الطلابية أزمة كبرى..تهدد الجميع

بدأت أزمة القروض الطلابية في الولايات المتحدة الامريكية، تتفاعل على مستويات عديدة. القروض تصاعد بنسبة 80%، لتصل قيمتها حوالي1.4 ترليون، ويبلغ معدل الدين 35 الف دولار لكل طالب في حين تصل بعض القروض الى مبالغ تزيد على نصف مليون دولار واكثر.أكثر من 40% من الطلاب المقترضين والين تصل مجموع المبالغ التي اقترضوها(200 مليار دولار )غير قادرين على تسديد الاقساط أو متأخرين .

الازمة قد فرضت نفسها على مستويات عديدة، حيث برزت أزمة ديون الطلاب كقضية محورية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وقدم كل من هيلاري كلينتون وبيرني ساندرز خططا لخفض هذه الديون، وتخفيض تكلفة التعليم العالي.، والاقتصاد بات يعاني من تداعياتها سواء على صعيد البنوك المقرضة أو شركات التأمين، لان مبلغ القروض قد تجاوزر قروض بطاقات الائتمان والسيارات.

معالجات الازمة

هناك العيدي من المقترحات والسياسات التي تم تطبيقها أو أتخاذها لوضع حلول لهذه الازمة التي لا تنبئ بانفراج منظور.

400 الف طال كان قد تقدموا بطلب لدائرة الاعفاء الضريبيThe Public Service Loan Forgiveness لغرض اسقاط الديون عنهم لظروفه الصعبة وكانوا يأملون خيرا، ولكن الدائرة قد وضعت شرطا يجبر المتقدمين على العمل في دوائر الخدمة الاجتماعية ويقومون بتسديد إجباري من رواتبهم لمدة عشرة أعوام.

لاتدفع قرشا واحد للدراسة في الجامعات الحكومية

ولاية Oregon ، بدأت بتطبيق أول برنامج ( لاتدفع رسوما لدراستك لحين التخرج) يشجع الطلاب على الدراسة في المدارس والجامعات الحكومية، بشرط أن يتعهد الطلاب بدفع 3% من رواتبهم عند التوظيف لمدة 24 سنة

شركة أمازون تدخل مجال القروض الطلابية

دخلت شركة أمازون، عملاق التجارة عبر الإنترنت، مجال تقديم القروض للطلاب بالتعاون مع بنك ويلز فارغو الأمريكي، لتعرض معدلات فائدة أقل للمشتركين في خدمتها Prime Student “برايم ستيودنت”.

ومقابل رسوم سنوية، تقدم خدمة برايم ستيودنت للمشتركين تخفيضات، وخدمة التسليم مجانا، وكذلك حرية الوصول إلى بث الفيديو من شركة أمازون.

ويعد بنك ويلز فارغو واحدا من أكبر مقدمي القروض للطلاب في الولايات المتحدة.

ويساعد الاتفاق بنك ويلز فارغو على ترويج خدماته المالية، وكذلك يساعد شركة أمازون على جذب الطلاب.

وسيكون مشتركو خدمة برايم ستيودنت مؤهلين، للحصول على تخفيض بنسبة 5 في المئة على القروض الطلابية، من بنك ويلز فارغو.

وقال جون راسموسن، رئيس قسم الإقراض الشخصي في بنك ويلز فارغو، في بيان: “نحن نركز على الابتكار والذهاب إلى عملائنا حيث يوجدون، ويحدث هذا على نحو متزايد في الفضاء الرقمي”.

وفي تصريح منفصل، قال راسموسن لوكالة رويترز للأنباء إن البنك لا يدفع مقابل لشركة أمازون، نظير ربطها بين الطالب والبنك.

وتحصل أمازون على رسوم سنوية بقيمة 49 دولارا في الولايات المتحدة، و39 جنيها استرلينيا في بريطانيا، مقابل خدمة برايم ستيودنت.وتعد هذه الرسوم نصف ما تحصل عليه الشركة مقابل عضوية خدمة Prime برايم العادية.

وفي رسالة إلكترونية، قالت الشركة إنها لديها “سجل سابق في الاستثمار في العروض الهائلة للطلبة” وإنها “سعيدة” بالشراكة الجديدة.

وتتراوح معدلات الفائدة، التي يحصل عليها بنك ويلز فارغو من القروض للطلاب، بين 3.39 إلى 9.03 في المئة للقروض متغيرة الفائدة، وما بين 5.94 إلى 10.93 بالنسبة للقروض ثابتة الفائدة.

ويعد بنك ويلز فارغو من أكبر مقدمي خدمة القروض الطلابية في القطاع الخاص بالولايات المتحدة، وكان لديه 12.2 مليار دولار قروض غير مسددة في عام 2015.

أضف تعليقا

كن أول من يترك تعليقا

نبهني
avatar

أضف تعليقاً