أفضل 6 مدن لدراسة تكنلوجيا المستقبل

إذا كنت ترغب بمواكبة المستقبل وتريد دراسة تكنلوجيا المعلومات ، هناك ستة مدن مهمة تستقطب كل انظار الطلاب الدوليين عليك التفكير فيها

1. سان خوسيه، الولايات المتحدة الأمريكية

توصف بأنها عاصمة وادي سيليكون،و انها موطن للشركات العالمية في مجال تكنلوجيا المعلومات مثل شركة أدوبي و إيباي وفيس بوك، على سبيل المثال. هندسة البرمجيات وعلوم المعلومات والهندسة الكهربائية يمكن دراستها في جامعة ولاية سان خوسيه ، التي لديها سمعة رائعة وقد صنفتها مجلة فوربس باعتبارها واحدة من افضل الجامعات التي سوف تجعلك غنيا وتحتل كلية الهندسة المرتبة الثانية في أمريكيا. المدينة نفسها فيها الكثير من الامور التي تفتخر بها، من المتاحف والمتنزهات والمهرجانات ووسائل التسلية والمغامرات المتعددة.

2. نوتنغهام، المملكة المتحدة

جامعة نوتنغهام لديها برنامجا للهندسة من الدرجة الأولى ، وقد تم تصنيفها  بالمرتبة 74 على المستوى العالمي و ضمن أفضل 30 على مستوى بريطانيا. هذه الجامعة تتميز بالبحوت والتجارب العلمية المتعلقة بمختلف جوانب تكنلوجيا المستقبل. توتنغهام من المدن التاريخية التي لعبت أدوارا مهما في تاريخ بريطانيا ،وفيها الكثير الذي يجذب على الاستمتاع والاستكشاف.

3- ملبورن، أستراليا

جامعة ملبورن لديها برامجا كبيرة للتكنولوجيا (الحوسبة ونظم المعلومات)،  الجامعة توفر الكثير من الفرص للطلاب التكنولوجيا للانخراط في المشاريع  وانها تعتبر واحدة من الأفضل في البلاد.ملبورن مدينة طلابية كبيرة، أيضا – هناك شبكة ضخمة من الممرات والأروقة تنفجر مع المحلات التجارية الرائعة والحانات والمطاعم .

4 – لوغانو، سويسرا

تقع هذه المدينة الجميلة في الجزء الجنوبي من سويسرا، والتي تعرف باسم مونتي كارلو سويسرا. انها في الجزء الناطق بالايطالية من البلاد، وبالفعل تقع على الحدود الشمالية لإيطاليا، لوغانو هي وجهة جاذبه للزوار في حد ذاتها. صيف حار  يثير السياح  و بحيرة لوغانو الرائعة والجبال المحيطة بها توفر مجموعة كبيرة من الفرص الترفيهية المختلفة. تتميز بدراسة الماجستير في علوم الحاسبات في جامعة لوغانو

5 – كوكولا، فنلندا

هذه المدينة ليس لديها أي علاقة مع المشروب الغازي الشهير. المدينة في فنلندا وتضم  جامعة سنتريا للعلوم التطبيقية التي تقدم برامج متنوعه للتكنولوجيا تحت عنوان “تكنولوجيا المعلومات بينج”،  هذه المدينة هي موطن  الموسيقى الجيدة، على الرغم من صغر حجمها النسبي. . عليك أن تكون مستعدا على حد سواء من الناحية التكنولوجية وكذلك ثقافيا – طالما يمكنك التعامل مع البرد.

6 – دنيدن، نيوزيلندا

إلى الغرباء، هذه هي مدينة غير معروفة نسبيا في نيوزيلندا، ولكنها لا تزال تصنف باعتبارها واحدة من المدن الرئيسية في البلاد، وذلك بفضل تراثها التاريخي والثقافي والجغرافي والنفوذ. تجاهل حقيقة أنها أصغر من معظم المدن الكبرى الأخرى في نيوزيلندا  لأن هناك الكثير الذي يمكن القيام به :هناك ثروة من  المعالم التاريخية للزيارة (كانت مدينة الذهب راش ضخمة) وكلها محاطة بالمناظر الطبيعية الجميلة والمياه. أقرب جامعة هي جامعة أوتاغو ، مع قائمة واسعة من برامج تكنلوجيا المعلومات.

أضف تعليقا

كن أول من يترك تعليقا

نبهني
avatar

أضف تعليقاً